الارشيف / أخبار العالم / أخبار فلسطين

قوات الاحتلال تهدم قرية "العراقيب" للمرة الـ 185

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، قرية العراقيب الفلسطينية، الواقعة في بادية صحراء النقب داخل أراضي الـ 48، وذلك للمرة الـ 185.

وتعتبر هذا الهدم العاشر منذ بدء جائحة "كورونا"، والثاني خلال هذا الشهر، رغم أن البيوت مبنية من الخشب والبلاستيك والصفيح ويسكنها حوالي 22 عائلة.

ويصر سكان القرية على إعادة بناء بيوتهم البسيطة دليلاً على تمسكهم بالأرض رغم الهدم المتكرر.

وكانت المرة الأولى التي تعرضت فيها القرية للهدم في يوليو 2010 ومنذ ذلك الحين تعود سلطات الاحتلال لهدم القرية بحجة عدم الاعتراف بها وبسكانها.

وتقع قرية العراقيب تحديداً شمال مدينة بئر السبع، وتمتد على مساحة 1050 دونما، وتبعد عن مدينة القدس نحو 110 كلم إلى الجنوب منها.

ويعود تاريخ انشاء قرية العراقيب للمرة الأولى إلى فترة الحكم العثماني على أراض اشتراها السكان كما ورد في تقرير سابق أعدته منظمة "ذاكرات" التي تضم ناشطين (إسرائيليين) (يهودا وعربا) وتؤرخ للنكبة الفلسطينية عام 1948.

ويمتلك سكان العراقيب وثائق "طابو" صادرة أيام الحكم العثماني، ويستدلون على ذلك بأن مقبرة القرية يعود وجودها إلى بداية القرن التاسع عشر الميلادي.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 240 ألف فلسطيني يعيشون في صحراء النقب، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات بعضها مقام منذ مئات السنين، ولا تعترف سلطات الاحتلال (الإسرائيلية) بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط لاقتلاعهم وتهجيرهم.

المصدر: سما نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا