الارشيف / أخبار العالم / السودان

الخارجية السودانية تعلن إصابة سفراء وإداريين بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الخارجية السودانية ، اليوم السبت ، إصابة عدد من السفراء والإداريين ، بفيروس كورونا.

الخرطوم:التغيير

وأكدت الوزارة ، بدء تطبيق الاحترازات الصحية  ، في مواجهة الموجة الثالثة ، من جائحة كورونا.

وأخطرت الوزارة بحسب سونا ، 50 % ، من العمال بالتوقف عن العمل غداً الأحد.

وأشارت إلى أنه ، سيتم الاتفاق مع رؤساء الإدارات لتنظيم عمل الإداريين والدبلوماسيين ، مع التشديد على الالتزام بوضع الكمامات والمطهرات في المداخل وتقليل عدد الزوار ، والاتفاق كذلك مع شركة تعقيم للقيام بعمليات التعقيم مرتين أسبوعياً.

وتقدمت الوزارة بطلب لوزارة الصحة ، لتوفير لقاحات بعدد محدد ، لمن هم فوق الستين ولديهم أمراض مزمنة ، والذين يتعاملون مع الجمهور مثل إدارة التوثيق خاصة ، بعد أن بلغ عدد الحالات المؤكدة حتى الآن تسع حالات ، بينهم سفراء ودبلوماسيون وإداريون وفنيون، منهم عاملون بمكتبي الوزيرة والوكيل.

وطالبت وزارة الخارجية المواطنين ، الذين يتلقون الخدمة عبر بوابات التوثيق ، أو الإدارة الثقافية ، الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتطبيق الشروط الصحية المتمثلة ، في الالتزام بوضع الكمامات ، والحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين.

 

اللجنة العليا للطوارئ

 

 

والأسبوع الماضي ،  أعلنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في السودان ، اتخاذ جملة من التدابير ، للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

واقتربت الإصابات المؤكدة بالفيروس منذ وصوله للبلاد العام الماضي ، من حاجز 30000 حالة.

ووصف وزير الصحة الاتحادي ، عمر النجيب ، عقب اجتماع اللجنة برئاسة عضو مجلس السيادة الانتقالي، صديق  بالقصر الرئاسي، معدلات الإصابة بالعاصمة الخرطوم بأنها (باعثة للقلق).

وأعلنت إدارة الطوارئ والوبائيات بوزارة الصحة ، أن 40% من مواطني ولاية الخرطوم مصابون بفيروس كورونا.

وتتصدر الخرطوم سجلات الولايات السودانية ، في حالات الإصابة المؤكدة بأكثر من 20000 حالة.

ولفت النجيب في تصريحات صحفية ، لتنامي الإصابات في قطاع التعليم، بأوساط الأساتذة والطلاب.

ورغم ذلك لم تصدر توصيات بشأن إغلاق المدارس والجامعات ، كما جرى الترويج له صبيحة الأربعاء.

وأزاح النجيب الستار قرارات تشمل إلزامية لبس الكمامة، والتعقيم، والتباعد الاجتماعي، بمؤسسات الدولة.

وينحسب الإلزام كذلك على المدارس والمواصلات العامة، وأماكن التجمعات والازدحام.

وأكد النجيب عن لجوء السلطات  لتفعيل القانون لانفاذ الإجراءات الاحترازية.

وأبأن وزير الصحة عن تعقيدات تكتنف قطاع الصحة، على رأسها ضعف الامكانيات لاستقبال حالات كورونا، وبقية الحالات.

وأوضح بوجود نقص حاد في الطاقة الاستيعابية للمشافي، ومشكلات في توفير الأوكسجين.

المصدر: صحيفة التغيير

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى