الارشيف / ثقافة وفن

قرأت لك.. "قراءة معرفية فى الفكر الأصولى" من أين تبدأ الإشكالية؟

نلقى الضوء على كتاب "قراءة معرفية فى الفكر الأصولى" لـ قطب مصطفى سانو، والذى يعد امتدادا للكم الهائل من الكتب التى درست التراث الدينى وناقشت ظهور أفكار التطرف.

 

وينتمى هذا الكتاب إلى المؤلفات القليلة التى تحاول تقديم رؤية عميقة فى تاريخ الأفكار والمناهج والمذاهب، وهنا نقف أمام الفكر الأصولى، بداية من ملامح تشكله قديمًا، ثم تطوراته التاريخية وتجلياته فى الساحة الفقهية الإسلامية، وصولًا إلى المرحلة المعاصرة التى نعيشها الآن.

 

قراءة معرفية
 

ومن هنا يفصل لنا المؤلف الفكر الأصولى والظروف التاريخية والدينية التى نشأ فيها، فالواقع الإسلامى شهد ظهور عدد من المنهجيات فى القرن الثانى، وكلها تستمد من منبع الوحى، ولكن التطورات التى طرأت عليها بعد ذلك كانت كثيفة.

 

وبما أن الحديث يدور حول الفكر الأصولى فإننا سنتطرق لكثير من المنهجيات المعارضة أو المختلفة مثل علم الكلام، والفصل الأول من الكتاب يناقش تشكل المنهجيات الأصولية من ناحية الإرهاصات والظروف والدلالات، ويشتمل على ثلاثة مباحث، عن إرهاصات ظهور المنهجيات الأصولية، وظروف تشكلها ودلالات هذه الظروف، والسير الاستدلالى للمنهجيات بين الاستقراء والاستنباط، وهنا أيضًا يبسط لنا المؤلف بعض الأمثلة مثل المنهجية الشافعية والحنفية والمحاولة الشاطبية.

 

الفصل الثانى من الكتاب يختص بالحديث عن جدلية العلاقة بين علمى الأصول والكلام، وفيه عدد من المباحث، حول علم الأصول وعلم الكلام والأسباب العلمية والفكرية وراء توجه علماء الكلام.

 

 والفصل الثالث من الكتاب عن تجديد الفكر الأصولى ويناقش علاقة تجديد الفكر الأصولى بتجديد أمر الدين، ومتركزات تجديد الفكر الأصولى والتجديد فى شكل الفكر الأصولى ومنهجه، وغير ذلك من المحاور.


المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا