الارشيف / ثقافة وفن

اكتشاف أحفورة لإصبع قدم يثير الجدل حول حقيقة وجود المخلوق الأسطورى "بيج فوت"

يدعى الباحث كونور فلين، أنه عثر على بقايا أحفورية متحجرة للمخلوق الأسطورى Bigfoot فى جدول مائى بولاية فلوريدا الأمريكية، وأوضح الباحث المتخصص بالكتابة عن الظواهر الخارقة للطبيعة، أنه عثر على عظمة إبهام تعود للمخلوق الأسطورى "بيج فوت".

وعرض الباحث المتخصص بالكتابة عن الظواهر الخارقة للطبيعة، صور وهو يحمل عظام المخلوق الأسطورى أمام الكاميرا، وقال كونور مؤلف كتاب "Bigfoot Big Brother"، "هذه أحفورة وجدتها فى جدول محلى هنا فى ماريانا، فى فلوريدا، إنها بالتأكيد ليست عظمة إبهام بشرية"، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة "ديلى ستار" البريطانية.

1_Screen-Shot-2021-03-25-at-002017

وأضاف "إن هذه الأحفورة تنتمى إلى شىء كان من الممكن أن يكون أكبر بكثير مما أنا عليه، وكونى أعلم أنه لم يكن هناك أى نوع من أنواع المخلوقات بخلاف الإنسان فى فلوريدا فى أى وقت، فإن مخلوق "بيج فوت" لم يتطوروا هنا"، وتابع "لذا إذا تساءل أى شخص، لماذا لم يعثر يومًا على أى بقايا من "بيج فوت"؟.. سأقول لقد حدث هذا بالفعل".

ويشرح كونور، أن العظم الذى اكتشفه كبير وثقيل بشكل مدهش، وأضاف أن الأحفورة المكتشفة أكبر بمرتين من عظم الإبهام البشرى، وقال "إنها ثقيلة وقديمة جدًا"، وأثار هذا الاكتشاف حالة من الجدل حول حقيقية وجود المخلوق الأسطورى، حيث اقترح بعض متابعى الباحث كونور، عبر منصات السوشيال ميديا، أن يفحص الحفرية من قبل محترف، لكن آخرين كانوا أكثر تشككًا، وعلق أحد المتهكمين على اكتشافه، قائلاً: "من المرجح أن يكون هذا هو عظم إصبع القدم".

1-1425456

وأشارت ديلى ستار، إلى أنها تواصلت مع جمعية الحفريات، للتعليق على هذا الاكتشاف، والتي قالت: "يشاع أن Bigfoot ، المعروف أيضًا باسم Sasquatch ، عاش فى مساحات شاسعة من الغابات فى أمريكا الشمالية مع مشاهد مزعومة تؤكد هذه الفرضية والتى تعود إلى عقود".

وأضافت جمعية الحفريات، "لم يكن هناك قط أى لقطات قاطعة للوحش الغامض، لكن الكثير من الناس ما زالوا يعتقدون أنه موجود"، يأتي هذا فيما عرضت حكومة ولاية أوكلاهوما، مكافأة قدرها 1.500.000 جنيه إسترلينى لأى شخص يمكنه التقاط لقطات حاسمة تؤكد وجود الكائن الغامض Bigfoot.

2_bigfoot-333

ومن جهته، قال جندى سابق أدى خدمته العسكرية فى أفغانستان، لصحيفة ديلى ستار، إن "بيج فوت، قد يكون لديه قوى التحرك عبر الأبعاد ويكون أكثر من وحش بسيط من "لحم ودم"، فيما تدعى امرأة بريطانية أنها تعرضت للهجوم من قبل "بيج فوت"، فى سالفورد، عام 1982، وتقول إن "الحيوان الذى يشبه القرد كان بطول 7 أقدام على الأقل وعرضه 4 أقدام عند منطقة الصدر".

 

المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا