الارشيف / ثقافة وفن

كيف رأى النقاد أعمال الرسام جيوفانى باتيستا تيبولو؟

تمر اليوم ذكرى رحيل الرسام الإيطالى جيوفانى باتيستا تيبولو، الذى ولد فى مثل هذا اليوم 27 مارس من عام 1770، وكان أبرز رسامين البندقية فى فترة الروكوكو، ظهر هذا الطراز من الفن فى القرن الثامن عشر ويعد امتدادا للباروك ولكن بمقاييس جمالية تتسم بالسلاسة والرقة، وخلال السطور المقبلة نستعرض نبذة من حياته.

جيوفاني باتيستا تيبولو
جيوفاني باتيستا تيبولو

 

س / متى ولد جيوفانى باتيستا تيبولو؟

ج / 5 مارس 1696م، فى البندقية.

س / لماذا تميز جيوفانى باتيستا تيبولو فى الرسم؟

ج / تميز لابتكاره نموذجًا جديدًا لطراز الركوكو بلغ فيه خياله مع لمساته الواقعية حد الإبهار، كما أنه ابتعد عن الطرق التقليدية فى الرسم مفضلاً أسلوباً جديداً يعتمد على الجرأة التى تكشف عن رغبة فى تجميع المناظر والأشخاص فى تكوينات فريدة باستخدام المنظور المتماثل محدثاً تغيراً واضحاً بين الظلال والضوء.

س / بماذا تميزت أعماله الفنية؟

ج / تميزت لوحات تيبولو بثراء الموضوع ككل وتألق الألوان المبهرة وأتساع الفضاء فى الخلفيات وكانت لوحاته ذات مقاسات شاسعة تملأ بهو القصور، كما كانت لوحات تتميز بالتصوير الذى يعطى انبهاراً باللوحة ككل، مستخدماً خطوطا ً رقيقة بالفرشاة، وكانت الألوان حية ومتألقة والفضاء شفافاً رائعاً، خاصة عندما رسم القصص التاريخية مثل أنطونيو وكليوباترا .


س / ماذا قال النقاد عن جيوفانى باتيستا تيبولو؟

ج / قال النقاد عنه إنه رسم الشمس كما لم ترسم من قبل، وكانوا يقصدون أنه يستخدم الضوء والفضاء بشكل لم يسبق له مثيل .

المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا