الارشيف / ثقافة وفن

جوستاف السادس عشر.. تعرف على ملك السويد بعد تغريدة إبراهيموفيتش

عاد زلاتان إبراهيموفيتش، مرة أخرى للظهور بقميص منتخب بلاده السويد، بعد عودته من اعتزاله الدولى الذى دام لخمس سنوات، لكن يبدو أن نجم ميلان الإيطالى لم يتخلى عن نرجسيته المعروفة، حيث نشر زلاتان إبراهيموفيتش تغريدة له على حسابه على "تويتر" كتب فيها "كارل السابع عشر جوزتاف"، فى إشارة للملك كارل السادس عشر جوستاف، حيث قام إبراهيموفيتش باستبدال الرقم واستبدال حرف "اس" بحرف "زد"، وهو الحرف الأول من اسم زلاتان.

 

إبراهيموفيتش

 

والملك كارل السادس عشر جوستاف، هو ملك السويد منذ 15 سبتمبر 1973 خلفًا لجده لأبيه الملك جوستاف السادس أدولف، حيث نصب ملك رسميًا فى 19 سبتمبر 1973، وخرج على شرفة القصر اليوم الأول مالكًا أمام أكثر من 25,000 شخص. قام بالزيارة الأولى إلى النرويج فى سنة 1974.

 

والده هو الأمير "جوستاف أدولف" دوق فستربوتن الذى قتل بحادث طائرة عام 1947، وعند تولى جده الملك جوستاف السادس أدولف الحكم بعام 1950 أصبح وليًا للعهد وهو فى سن الرابعة، وقد نشأ وسط أسرته مع أمه وشقيقاته الأربع واللاتى كن كلهن أكبر منه سنًا، وبعد إنهائه دراسته الثانوية أكمل سنتين ونصف السنة من التعليم والتأهيل العسكريين فى القوات المسلحة الملكية بفروعها الثلاث جيش البر والبحرية والطيران، وتخرج ضابطًا عام 1968 وبلغ رتبة نقيب فى الجيش والطيران وملازم فى البحرية قبل أن يعتلى العرش، وبجانب التأهيل العسكرى انتظم فى دراسة أكاديمية أنهاها فى جامعتى أوبسالا وستوكهولم، حيث درس التاريخ والعلوم السياسية والاجتماعية والاقتصاد.

 

كارل السادس عشر ملك السويد

 

وللملك كارل السادس عشر، عدة اهتمامات خاصة فى طليعتها قضايا البيئة والتكنولوجيا والزراعة والتجارة، كما تستهويه السيارات القديمة ولاسيما الرياضية منها، والرياضة والحياة الكشفية، وهو الرئيس الفخرى للمؤسسة الكشفية العالمية، وله العديد من الزيارات الكشفية العربية منها زيارة سلطنة عمان الكشفية.

 

وفي 9 نوفمبر 2010، قالت صحيفة الصنداى تليجراف أن الشعب السويدى يعانى صدمة بعد نشر كتاب يكشف تورط ملك السويد كارل جوستاف السادس عشر فى فضيحة جنسية حيث كان يتردد على ملاهى ليلية مشبوهة مملوكة لعصابات معروفة بالجريمة، وقد تسبب الكتاب في إحداث ضجة هيمنت على وسائل الإعلام.

 

وفى عام 2019، قرر ملك السويد، كارل السادس عشر جوستاف، إعادة ترتيب ألقاب العرش الملكى، وذلك بطرد عدد من أحفاده، من تمثيل العائلة المالكة، ووفقًا لصحيفة "اكسبريس" الأمريكية، فإن ملك السويد لديه 3 أبناء، هم الأمير كارل فيليب، والأميرة فيكتوريا، والأميرة مادلين، ولديه 7 أحفاد منهم، وكلهم منحوا اللقب الملكي، لافتة إلى أن الملك اتخذ قرارا الآن بتقليل عدد الأشخاص الذين يمثلون القصر الملكى بالسويد، وجاء ذلك القرار، لكى يستطيع الملك تحديد أى من أفراد العائلة المالكة يستطيع أداء مهام رسمية، ومنصب رئيس الدولة.


المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا