الارشيف / ثقافة وفن

5 كاتبات مصريات يستحققن الاحتفاء أشهرهن عنايات الزيات ونعمات البحيرى

واحدة من الكاتبات اللواتى استطعن نقل حياة النساء فى القرية المصرية، وتحدثن عن مخاوفهن فى مرحلة المراهقة من أفكار جنسية مخيفة ولا تستطعن للتعبير عنها، هى الكاتبة الراحلة أليفة رفعت، والذى أليفة التى يحتفل بميلادها العالم، عبر محرك البحث الشهير جوجل، بعد 25 عاما من وقتها حيث توفيت فى يناير 1996، لم تكن كاتبة عادية، فقد كانت أول من كتب عن المرأة عبر قصصها القصيرة.

 

لكن الكاتبات المصريات الكثيرين منهن يستحق الاحتفاء والتكريم، فرغم أن هناك فى تاريخ الأدب المصرى الكثير من صحابات الأقلام الأدبية الرائعة، لكن ربما لم يحصلن على حقهن من الشهرة والاحتفاء، فقط كاتبات معدودات هن من استطعن تحقيق ذلك، أما عن الكاتبات اللواتى يستحققن الاحتفاء فمنهم:

 

إحسان كمال

إحسان كمال

 

هى كاتبة من مواليد 13 ديسمبر عام 1934، وهى صاحبة بصمة رائدة فى فن القصة القصيرة فى مصر، نشرت أول أعمالها جاء الشتاء بمجلة الإذاعة فى 1958. كانت عضوة مؤسسة لجمعية الكاتبات المصريات وعضوة جمعية الأدباء ونادى القصة ونائب لرئيس الصالون النسائى الأدبي. ترجمت بعض أعمالها للغات عالمية.

 

لها أكثر من 200 قصة قصيرة ومجموعات قصصية. منهم: سجن الملكة: مجموعة قصصية، 1965، أحلام العمر كله: مجموعة قصصية، 1971، أقوى حب: مجموعة قصصية، 1982، ممنوع دخول الزوجات: مجموعة قصصية، 1988، سطر مغلوط، خيط لا ينقطع: مجموعة قصصية، 2013.

 

حصلت على عدة جوائز من قبل منها: وجائزة نجيب محفوظ وجائزة محمود تيمور ( 1994)، وقد تم تحويل 15 قصة لها إلى مسلسلات وأفلام وسهرات تليفزيونية وحصل بعضها على جوائز، كما مثلت مصر فى مهرجانات عالمية.

 

عنايات الزيات 

عنايات الزيات

 

كاتبة مصرية ولدت فى القاهرة، تُعد من أبرز الكاتبات المنتحرات فى مصر، كتبت رواية وحيدة أثارت إعجاب العديد من النقاد والكُتّاب المصريين، وهى رواية "الحب والصمت" الصادرة عام 1967م بتقديم الكاتب مصطفى محمود، وقد كان انتحارها الغامض فى سن الشباب وصدور روايتها بعد موتها سببًا لظهور اسمها فى عالم الرواية العربية آنذاك، كما تم إنتاج فيلم سينمائى ومسلسل إذاعى مستوحان من الرواية، وقد عاود اسم "عنايات الزيات" الظهور مجددًا بعد غياب حين أعادت "دار المحروسة" طباعة روايتها عام 2019.

 

وفى نوفمبر 2019 كتبت عنها الشاعرة إيمان مرسال كتابًا يتتبع أثرها، ويحاول كشف سيرتها الذاتية والسر وراء انتحارها بعنوان "فى أثر عنايات الزيات". نُشرت الطبعة الثانية من كتاب "فى أثر عنايات الزيات" فى يناير 2020 كما صُدرت الطبعة الثالثة فى مارس 2020.

 

نعمات البحيرى

نعمات البحيرى

 

أديبة وروائية وقاصة مصرية من مواليد يونيو عام 1953، من جيل الثمانينات فى كتابة القصة القصيرة والرواية، صدر لها العديد من المجموعات القصصية والروايات منها "نصف امرأة"، " العاشقون"، "ارتحالات اللؤلؤ"، "ضلع أعوج"، رواية "أشجار قليلة عند المنحنى"، "حكايات المرأة الوحيدة".

 

وللأطفال صدر لنعمات البحيرى الكثير من الإصدارات منها "النار الطيبة"، "الفتفوتة تغزو السماء"، "وصية الأزهار"، "بالونة سحر"، "رسومات نيرمين"، "رحلة الأصدقاء الثلاثة" كما نشرت قصصا وسيناريوهات الأطفال متفرقة بدوريات مصرية وعربية مثل علاء الدين وقطر الندى و العربى الصغير وماجد...وغيرها نشرت قصصها ومقالاتها فى أغلب المجلات والجرائد المصرية والعربية مثل الأهرام والحياة والشرق الاوسط والأخبار وأخبار الأدب، وغيرها.

 

حصلت على منحة قصر لافينى بسويسرا عن مؤسسة رولت فونداشن للفنانين ..أنهت فيها روايتها "أشجار قليلة عند المنحنى" التى صدرت عن دار الهلال فى عام 2000، توفيت يوم الجمعة 17 أكتوبر 2008م بعد رحلة معناة من مرض السرطان.

 

نجوى شعبان

نجوى شعبان

 

وهى كاتبة مصرية ومحررة ثقافية ومترجمة بوكالة أنباء الشرق الأوسط، ولدت نجوى شعبان بمدينة دمياط بمصر، وهى حاصلة على بكالوريوس إعلام من جامعة القاهرة، وقد ترجمت من اللغة الإنجليزية العديد من الموضاعات السياسية والسيكولوجية والفنية.

 

صدر لها مجموعة قصصية بعنوان جدائل التيه عام 1995م ورواية الغر عام 1998م وقد حصلت هذه الرواية على جائزة أندية الفتيات بالشارقة، كما حصلت على جائزة الدولة التشجيعية عن راويتها نوة الكرم فى عام 2004م، وتدور أحداث روايتها نوة الكرم حول مدينة دمياط مسقط رأس الكاتبة فى القرن السادس عشر.

 

ولنجوى شعبان اهتمام بالفن التشكيلى وقد أنجزت فى هذا الصدد بحثين فى الولايات المتحدة الأمريكية، ورحلت عن عالمنا فى 6 سبتمبر عام 2019.

 

أمينة زيدان

أمينة زيدان

 

هى كاتبة روائية من مواليد السويس 1966م، وصاحبة تجربة روائية رائعة، وقد حصلت على عدة جوائز أشهرها جائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 2007، وشاركت فى العديد من الفاعليات الثقافية بالداخل والخارج، وكانت تعمل سابقًا مسئول نشر بالمجلس الأعلى للثقافة، وتعمل حاليًا مدير حسابات بوزارة الماليّة.

 

صدر له عدة أعمال منها: " حدث سرًا (مجموعة قصصية، 1995)، هكذا يعبثون (رواية، دار الهلال، 2003)، نبيذ أحمر (رواية، دار الهلال، 2007)، نشر قسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة سنة 2010 ترجمة لرواية "نبيذ أحمر" إلى الإنجليزية، ترجمتها سالى جمعة، شهوة الصمت (نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع، 2010)".


المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا