الارشيف / إقتصاد

دراسة تؤكد تحسن حالة العمل للمصريين بالربع الأخير من 2020 رغم كورونا

رصد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تحسن كبير في الحالة العملية للمشتغلين من سن "15-64 سنة" خلال الربع الأخير من عام 2020، مقارنة بالدراسة التي أجراها الجهاز لدراسة أثر فيروس كورونا على سوق العمل في أكتوبر الماضى، حيث تبين أن حجم تأثر الحالة العملية للأسر خلال الربع الأخير من 2020 بلغت 26.9% فقط، مقابل 54.9% خلال الدراسة السابقة وتصل النسب فى الحضر إلى 26.9%، مقابل 26.8% في الريف.

 

وتشير بيانات جهاز الإحصاء إلى أن أعلى نسبة للأفراد المشتركين تأثرا بالتغير في الحالة العملية بسبب فيروس كورونا كانت الفئة العمرية "15-34 سنة"، حيث بلغت 26.5% واتجهت النسبة بعد ذلك إلى التراجع التدريجي لتتراوح بين 25% إلى 26% لباقي الفئات العمرية، وطبقا للحالة التعليمية كانت أعلى نسبة للأفراد المشتغلين تأثرا بالتغير في الحالة العملية هم من يقرأ ويكتب 21.7%، وأقلها الأفراد الحاصلين على شهادة أعلى من الجامعي 20.3%، بينما ترتفع النسبة لتتراوح بين 22% و29% لباقي الحالات التعليمية.

 

وأدى ظهور فيروس كورونا المستجد إلى إحداث تغيرات كبيرة على الأسر المصرية ونمط استهلاكها لبعض السلع الغذائية وغير الغذائية، وهو ما دفع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى عمل دراسة خلال الفترة من أكتوبر وحتى ديسمبر الماضي، شملت 13 ألف أسرة معيشية من عينة بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك عام 2019/2020، وتقارن التغيرات بين نتائج التقرير الأخير للجهاز وما طرأ من تغيرات خلال الربع الأخير من عام 2020، لتتبع أثار الفيروس على الأسرة المصرية.

المصدر: اليوم السابع - اقتصاد وبورصة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا