الارشيف / مصر

خروج إسراء عماد ضحية عنف زوجها بالإسكندرية من المستشفى

خرجت، منذ قليل، إسراء عماد ضحية عنف زوجها بالإسكندرية من المستشفى بعد إجراء عملية تجميل لوجهها بعد تشويها بسلاح أبيض.
وقالت "أم عادل"، عمة إسراء عماد ضحية عنف زوجها بالإسكندرية بعدما شوه وجهها وجسدها بسلاح أبيض إنها مصدومة مما حدث لابنة شقيقها.
وأضافت عمة الضحية أن الواقعة حدثت يوم الخميس الماضى عندما توجهت إسراء لمنزل والدة زوجها بمنطقة سيدى بشر فقام زوجها ويدعى "محمد "ويعمل سائق تاكسى بالتعدى عليها بسلاح أبيض في وجهها وجسدها ومزق وجهها بالكامل، وذلك في حضور شقيقه، ثم قام بحملها في التاكسى وتوجه بها للمستشفى وطلب منها أن تقول أن مجهولين اعتدوا عليها في الشارع، لكن رجال المباحث بالمستشفى حضروا وتحفظوا عليه واقتادوه إلى قسم الشرطة وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
وتابعت عمة الضحية أن إسراء عمرها ١٨ سنة وابنها عمره ٦ شهور فقط وأن إسراء تزوجت من نجل زوج أمها حيث إن والدة إسراء انفصلت عن شقيقها ثم تزوجت من والد المتهم وبعد ذلك تم تزويج إسراء لابنه.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لسيدة تدعى إسراء عماد، مصابة بطعنات متفرقة في الوجه، زاعمين أنها تعرضت لاعتداءات من زوجها، ما أدى إلى وفاتها بعد دخولها المستشفى بأيام، وأن جثتها خرجت دون أن يراها أحد.
وأضاف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إن عمرها 18 سنة، متزوجة ولديها طفل، وحدثت بينها وبين زوجها ووالدته وشقيق زوجها وخطيبته مشاجرة قاموا على إثرها بالتعدي عليها بالضرب، وقام زوجها بتشويه وجهها بسلاح أبيض، وتركها بالشارع غارقة بدمائها تصارع الموت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا