الارشيف / أخبار العالم / الإمارات

‎محادثات إماراتية بريطانية لتعزيز التعاون المستقبلي


‎- شخبوط بن مبارك وخليفة المرر بحثا مع جيمس كليفرلي عددا من الملفات الإقليمية والدولية.

أبوظبي في 29 مارس/وام/ بحث معالي الشيخ شخبوط بن مبارك آل نهيان، وزير دولة، ومعالي خليفة شاهين المرر، وزير دولة، مع جيمس كليفرلي وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عدداً من الملفات، تتعلّق بالتعاون الثنائي بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وسبل تعزيز هذا التعاون، إلى جانب عدد من الملفات الإقليمية والدولية.

وأكّد معالي الشيخ شخبوط بن مبارك حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون مع الجانب البريطاني في كافة المجالات والارتقاء بها إلى آفاقٍ أرحب.

كما أوضح معاليه حرص دولة الإمارات على استخدام أدواتها الدبلوماسية للمساهمة في حل النزاعات.

بدوره، أكّد المرر خلال المحادثات مع كليفرلي - التي عقدت في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي - حرص دولة الإمارات على تطوير التعاون المشترك بين البلدين الصديقين، وعلى تعزيز علاقاتهما بما يصب في مصلحة الأمنيْن الإقليمي والدولي، مشيراً إلى حرص الدولة على بناء علاقات استراتيجية تُساهم في إيجاد حلول مُستدامة. كما تطرق معاليه إلى رؤية دولة الإمارات المستقبلية واهتماماتها بمجالات التنوع الاقتصادي، والاستدامة والذكاء الاصطناعي.

من جانبه، أشاد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعمق العلاقات الإماراتية البريطانية، وشدّد على رغبة بلاده في تعزيز التعاون المشترك في كافة المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية.

واتفق وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع الطرح الإماراتي، مؤكداً أن الجانب البريطاني يُشارك دولة الإمارات رؤيتها حيال القضايا والتحديات التي تتطلب التنسيق والتعاون، والفرص التي يمكن الاستفادة منها.

وأشاد بتجربة دولة الإمارات ورؤيتها المُستقبلية، منوهاً إلى أن دولة الإمارات أثبتت خلال الخمسين سنة الماضية فعاليتها وقدرتها على الاستجابة السريعة للأزمات والمخاطر، وأشار إلى إمكانية مضي البلدين قدماً نحو إيجاد السبل المُناسبة لحل الأزمات، والسعي نحو تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، ووضع إطار لمزيد من التعاون للخمسين سنة المقبلة.

-مل-

وام/زكريا محيي الدين/عماد العلي


المصدر: وكالة أنباء الإمارات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى