الارشيف / صحة

هل يمكن للأدوية أن تغير طريقة استجابة جسمك للقاح كورونا؟.. اعرف الإجابة

يعتبر كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من بين الأشخاص من ذوي الأولوية في الحصول على لقاحات فيروس كورونا، ومعظم هؤلاء يتناولون أدوية لعلاج أمراضهم ومن بين هذه الأدوية: الستاتين ومضادات التخثر ومثبطات المناعة وأدوية السكر، حيث يعتمد معظم الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة على أدوية لتنظيم الوظائف الحيوية بالجسم وبالتالي يحتاجون إلى استخدامها بانتظام، وفي هذا التقرير نجيب على التساؤل حول هل يمكن للأدوية أن تغير استجابة جسمك للقاح كورونا؟، هذا ما حاول تقرير موقع "تايمز أوف إنديا" الإجابة عليه.

7

هل يمكن للأدوية أن تغير استجابة جسمك للقاح كورونا؟
 

تعمل لقاحات فيروس كورونا على توليد استجابة مناعية قوية عند الحقن، قد تنحصر الفعالية المحتملة للقاحات في مدى استجابة جسمك لها، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من الأمراض المزمنة، قد تكون الاستجابة المناعية البطيئة ممكنة، في بعض الحالات القصوى قد يؤدي استخدام بعض الأدوية أيضًا إلى جعل الجسم "مشغولاً"، مما يؤدي إلى تأخر الاستجابة المناعية للقاح.

0

 

أدوية ضغط الدم وأدوية السكر
 

تعمل لقاحات كورونا على توليد استجابة مناعية قوية، قد تنحصر الفعالية المحتملة للقاحات في مدى استجابة جسمك لها، وبالنسبة لتناول أدوية الضغط والسكري يجب أن تراجع الطبيب إذا كنت ستحصل على اللقاح.

Screenshot 2021-03-24 132419

أدوية الغدة الدرقية
 

الغدة الدرقية مرض يسبب ضعف التمثيل الغذائي والوظيفة الهرمونية ومع ذلك ، فإن جزء الجهاز المناعي المسؤول عن مرض الغدة الدرقية المناعي الذاتي منفصل عن جهاز المناعة المسؤول عن مكافحة العدوى، لذلك ، فإن معظم أدوية الغدة الدرقية  لن تؤدي إلى ظهور الأعراض أو تجعل اللقاح أقل فعالية.

إذا كنت قد تناولت المنشطات أو الأدوية المثبطة للمناعة، فقد يكون من المفيد فحص جرعات الدواء من طبيبك المسجل أولاً، قبل الحصول على اللقاح.

أدوية الربو والحساسية
 

كانت الحساسية نقطة نقاش مع لقاحات كورونا لأنها يمكن أن تجعل البعض عرضة للإصابة بالحساسية المفرطة، وهو رد فعل تحسسي مقلق وشديد.

وقال الدكتور بانديت، إن معظم الأدوية أو مضادات الهيستامين التي يستخدمها أولئك الذين يعانون من الحساسية، آمنة عند استخدامها مع لقاح كورونا، مضيفا أن اللقاح آمن بين المصابين بحساسية الطعام وحالات الحساسية الشائعة مثل الربو والتهاب الأنف التحسسي والتهاب الجلد التحسسي.

وأضاف أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة (رد فعل تحسسي) لأي من محتويات اللقاح، يجب ألا يأخذوا اللقاح.

Screenshot 2021-03-24 112628

الذين خضعوا لعمليات جراحية 

أكدت الدراسات السريرية التي أجريت حتى الآن أن أولئك الذين يعانون من مضاعفات بعد العمليات الجراحية يمكنهم أخذ لقاح كورونا بأمان ، دون المعاناة من الآثار الجانبية.

وقال الدكتور بانديت، إن الأشخاص الذين عانوا من مشاكل في القلب في الماضي، أو عانوا من نوبات قلبية أو فشل كلوي أو مشاكل في الكبد، يمكنهم تحمل اللقاح جيدًا مع أدويتهم.

لقاحات كورونا والأدوية النفسية
 

من المعروف أن الكثير من الأمراض النفسية، بما في ذلك اضطرابات النوم، تعمل على خفض الاستجابة المناعية للجسم. من خلال ما يتم ملاحظته ، قد يظهر أولئك الذين يعانون من الاكتئاب الشديد استجابة بطيئة بعد الحصول على اللقاح.

ولم يتم إجراء الكثير من الأبحاث حول هذا الموضوع، بينما ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية أو اضطرابات بالحصول على نصيحة الطبيب مسبقًا.

قد تسبب بعض الأدوية النفسية والذهانية تفاعلات مضادة للالتهابات، والتي قد لا تكون مرغوبة مع اللقاحات ونصيحة الطبيب ستعمل بشكل أفضل مع المريض.

المصدر: اليوم السابع - صحة وطب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا