الارشيف / صحة

ماذا يعنى اللسان المربوط عند الأطفال حديثى الولادة؟

اللسان المربوط أو التصاق اللسان هو حالة مرضية تظهر منذ الولادة، وتعيق حركة اللسان، تظهر حالة التصاق اللسان عندما يوجد شريط نسيجي قصير ومشدود (لجام لساني) يربط أسفل طرف اللسان بقاع الفم، ولذلك قد يعوق الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية.

 وحسب ما ذكره موقع mayoclinic قد لا يتمكن المصابون بالتصاق اللسان من إخراج لسانهم خارج الفم، وقد يؤثر أيضًا على طريقة أكل الطفل، وحديثه وبلعه.

تشمل علامات اللسان المربوط وأعراضه ما يلي:


201902010749374937.jpg

1: صعوبة في رفع اللسان إلى صف الأسنان العلوية أو في تحريكه من جانب إلى آخر.

2: صعوبة في إخراج اللسان ليتخطى صف الأسنان الأمامية السفلية.

3: ظهور اللسان مثلمًا أو على هيئة قلب عند إخراجه.

وفى هذه الحالات يجب زيارة الطبيب فورا.

1: إذا كان لدى طفلك علامات التصاق اللسان وسببت له مشاكل، مثل صعوبة الرضاعة الطبيعية.

2: إذا اعتقد اختصاصي اللغة والكلام أن كلام طفلك متأثر بالتصاق اللسان.

3: إذا كان طفلك الأكبر يعاني من مشاكل في اللسان تعوق الأكل أو الحديث أو الوصول للأسنان الخلفية.

201801210342474247.jpg

عادةً ما يتم تشخيص التصاق اللسان خلال إجراء الفحص الجسدي، وبالنسبة للرضع، قد يستخدم الطبيب أداة لالتقاط الجوانب المتعددة لشكل اللسان والقدرة على التحرك.

تختلف الآراء بخصوص معالجة التِصاق اللِّسان، ويوصى بعض الأطباء واستشاريُّو الرَّضاعة بتصحيحه فورًا، حتى قبل مُغادَرة حديثي الولادة من المُستشفى. ويُفضِّل الآخرون اتِّباع نَهج الانتظار والترقُّب.

فرُبَّما ينفك اللجام اللسانى بمرور الوقت، ويُعالَج التِصاق اللِّسان، وفي حالاتٍ أخرى، يظل التِصاق اللِّسان بدون إحداث مشاكل، في أغلب الحالات اللُّجوء إلى أحد استشاريِّي الرَّضاعة أحيانًا في الرَّضاعة الطبيعية، ويُمكن أن يُساعد علاج النُّطق مع اختصاصي باثولوجيا الكلام واللغة في تحسين مَخارج النُّطق.

قد يلزَم إجراء عملية جراحية لمُعالَجة التِصاق اللِّسان للرُّضَّع، أو الأطفال أو البالِغين إذا تسبَّب التِصاق اللِّسان في حدوث مشاكل، تتضمَّن الإجراءات الجراحية إمَّا بَضْع اللِّجام أو تَقويمه.

 

 

المصدر: اليوم السابع - صحة وطب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا