الارشيف / أخبار العالم / ليبيا

كوبيش يؤكد لملتقى الحوار على ضرورة وجود إطار انتخابي ووضعه موضع التنفيذ مطلع شهر يوليو

ليبيا – عقد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش اجتماعًا لملتقى الحوار السياسي وذلك عبر الاتصال المرئي.

المبعوث الخاص قال مخاطبًا أعضاء الملتقى بحسب المكتب الاعلامي التابع للبعثة: “اسمحوا لي أن أستهل بالإعراب عن التقدير الكبير لعملكم جميعًا أعضاء الملتقى. لقد حققتم إنجازًا تاريخيًا نحو توحيد الوطن وتأكيد سيادته، وتمكنتم من إنشاء حكومة واحدة للبلد بأكمله”.

وأضاف: “إن نجاحكم لم يشمل إنشاء سلطة تنفيذية موحدة تمثل كل البلاد فحسب، بل استطعتم أيضًا تمكين السلطات الدستورية من الارتقاء إلى مستوى مسؤوليتها والعمل بما يمليه عليها الواجب، دوركم ما زال مهمًا، وأن ملتقى الحوار السياسي سوف يبقى منبرًا رئيسًا مهمته الحفاظ على الإنجازات التي تم تحقيقها وضمان متابعة التنفيذ الكامل لأهداف خارطة الطريق بما فيها إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021”.

كما أطلع كوبيش أعضاء الملتقى على ما تحقق أثناء تواصله مع المجتمع الدولي في الأسابيع الماضية، وطمأنهم بأن المجتمع الدولي يؤيد تمامًا أهداف خارطة الطريق التي أقرها الملتقى وملتزم بها.

وحثّ كوبيش أيضًا أعضاء اللجنة القانونية على تسوية خلافاتهم ومواصلة العمل بشكل بنّاء لوضع مقترحات معقولة للقاعدة الدستورية للانتخابات، والتي ستكون بالغة الأهمية في حالة إخفاق البرلمان في اعتماد قاعدة دستورية.

كما أكد على ضرورة وجود إطار انتخابي ووضعه موضع التنفيذ بحلول أوائل شهر يوليو استنادًا إلى تقييم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، وذلك من أجل الالتزام بموعد الانتخابات في 24 ديسمبر الذي تلتزم به البعثة التزامًا تامًا مع الدعم المتسق من المجتمع الدولي.

وأثار أعضاء الملتقى عددًا من القضايا المهمة، بما في ذلك التعيينات في المناصب السيادية وعودة النازحين وإطلاق سراح السجناء والمعتقلين تعسفيًا.

كما شدد الأعضاء على أهمية توفير الخدمات الأساسية وتنفيذ استجابة عاجلة لجائحة كورونا (كوفيد 19).

وفي كلمته الختامية، أشار كوبيش إلى أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا سوف تستأنف الاجتماعات الدورية لملتقى الحوار السياسي الليبي لمناقشة مجموعة من القضايا بهدف الإشراف العام على تنفيذ أهداف خارطة الطريق.

وشدد على التزامه بدعم السلطات الليبية ومناصرة تحقيق تمثيل المرأة بنسبة 30 بالمائة في المناصب العليا في السلطة التنفيذية المؤقتة، ومتابعة الإفصاح المالي لأعضاء السلطة التنفيذية المؤقتة، وتنفيذ استجابة فعالة وسريعة لجائحة كورونا (كوفيد 19)، وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين الليبيين بوجه عام.

كما أعرب عن دعمه الكامل لعملية المصالحة الوطنية القائمة على الحقوق، ودعا حكومة الوحدة الوطنية إلى الإسراع بتعيين لجنة مصالحة وطنية، موصيًا بأن يتم تعيين امرأة على رأسها.

.. !

المصدر: صحيفة المرصد الليبية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى