الارشيف / أخبار العالم / ليبيا

مصلحة الإحصاء والتعداد تطالب الدبيبة بدعمها كون الحكومة المستفيد الأول من البيانات الدقيقة

ليبيا – قال رئيس مجلس إدارة مصلحة الإحصاء والتعداد الليبي عبدالله علاق إن تقديرات المصلحة أظهرت أن عدد سكان ليبيا بلغ 6 ملايين و931 ألف نسمة حتى نهاية 2020، مشيرًا إلى أن العاصمة طرابلس تعد أكثر مدن ليبيا سكانًا بمليون و293 ألف نسمة، تليها بنغازي بـ807 آلاف و853 نسمة، ثم مصراتة ثالثًا بـ663 ألفًا و853 شخصًا.

علاق أشار وفقًا لصحيفة “العين الإخبارية” إلى أن المصلحة أعدت الاستراتيجية الوطنية لتطوير الإحصاءات في ليبيا، وأحالتها إلى وزارة التخطيط بحكومة الوفاق السابقة للتصديق عليها واعتمادها، فيما أحالتها الأخيرة إلى الرئاسي السابق برئاسة فايز السراج، الذي اكتفى فقط باعتمادها دون أن يخصص لها ميزانية.

ولفت إلى أن عدم تخصيص السراج الميزانية المطلوبة والمقدرة بـ137 مليون دينار ليبي لتنفيذ الاستراتيجية والتي كان مقررًا العمل عليها خلال 6 سنوات (2018 – 2023) دفعهم لتأجيل تنفيذها.

ونوّه إلى أن ليبيا تعتمد حاليًا في إحصاءاتها على آخر مسح أجرته في 2012، مضيفًا: “نستخدم المسح الوطني للسكان لعام 2012؛ رغم أنه قديم بعض الشيء، إلا أنه يقدم لنا إطارًا للمعاينة”.

كما أوضح أن حكومة السراج لم تهتم بتوفير البيانات والأدلة والإحصاءات والمؤشرات، مطالبًا حكومة عبد الحميد الدبيبة الجديدة، بإيلاء مصلحة الإحصاء والتعداد مزيدًا من الاهتمام، كون الحكومة تعتبر المستفيد الأول من إنتاج البيانات الدقيقة والمؤشرات الإحصائية.

وبحسب رئيس مجلس إدارة مصلحة الإحصاء والتعداد الليبي، فإن المصلحة تواجه عدة تحديات تقف عائقًا أمامها، بينها تخصيص الميزانيات، مشيرًا إلى أن الأعمال الميدانية التي يتطلبها جمع البيانات والإحصاءات والمؤشرات تتطلب أموالًا، وهو ما ليس متوفرًا لديها.

وأكد أن التحدي الثاني الذي يواجههم هو بناء القدرات، فـ”موظفو المصلحة بحاجة لتدريب في الداخل أو الخارج لرفع قدراتهم”، مطالبًا حكومة الدبيبة بتوفير أطقم للتدريب أو إيفاد الموظفين للتدريب خارج ليبيا.

.. !

المصدر: صحيفة المرصد الليبية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى