الارشيف / الرياضة

4 أهداف يسعى البدري لتحقيقها مع المنتخب أمام جزر القمر بعد حسم التأهل

لم تنته التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات الكاميرون 2022 بالنسبة لحسام البدري المدير الفني للفراعنة، حيث يأمل مدرب المنتخب فى تحقيق أهداف كبيرة على المستوى الشخصي والفني بغض النظر على تحقيق الهدف الأهم بالتأهل للكان.

 

ويلتقى المنتخب الوطنى مع جزر القمر، فى السادسة مساء اليوم، الاثنين، بالجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية المقرر إقامتها يناير 2022 بالكاميرون.

اليوم السابع يرصد أبرز الأهداف التي يخطط لها البدري من مباراة جزر القمر وهي كالتالي:

 

الختام المميز 

لم يرق مستوى المنتخب أو نتائجه طوال التصفيات لمستوى التطلعات، خاصة أن منافسي المنتخب الثلاثة جزر القمر وكينيا وتوجو ليسوا من المستوى الأول ضمن منتخبات القارة، وربما تكون أفضل فترة عاشها البدري منذ توليه المهمة هى التى أعقبت الفوز على توجو ذهابا وإيابا الأشهر الأخيرة.

البدرى يسعى لتحقيق نتيجة مرضية عبر بوابة جزر القمر وترك انطباع إيجابي لدى الجماهير، على أن يكون ذلك بنتيجة كبيرة وأداء مرضي للجماهير، خاصة أن النتائج هي التي تبقى عالقة في الأذهان لذلك يسعى البدري لختام مميز في مسيرته بالتصفيات.


تجهيز البدلاء 

من أهداف البدرى الوقوف على مدى جاهزية البدلاء، وقد يمنحه بطاقة التأهل قبل المباراة فرصة كبيرة لإشراك عدد كبير من اللاعبين البدلاء في لقاء جزر القمر للاطمئنان على مستواهم، وحتى يحقق هدفه الأهم وهو تثبيت التشكيل لضمان الدخول في المنافسات الكبرى بقوام مثالي للفراعنة.

عبد الله جمعة، السولية، حسام حسن، جنش، علي جبر، أحمد سيد زيزو، كلها أسماء ينتظر مشاركتها في لقاء جزر القمر، خاصة أن المنتخب سيدخل فيما بعد استحقاقات كبيرة في تصفيات كاس العالم أو نهائيات إفريقيا.


ضبط أوضة اللبس

أثير الكثير من الجدل حول قدرة البدري على التحكم فى غرفة الملابس مؤخرا، وآخرها أزمة اعتراض الننى على الإحماء بعد استبعاده من تشكيل لقاء كينيا وتراجعه للترتيب الخامس بين جميع لاعبى الوسط.

ويعلم البدري أن مباراة جزر القمر الفرصة الأخيرة للسيطرة على غرفة الملابس لأن الاستحقاقات المقبلة لن تحتمل مثل هذه الأزمات، لذا يسعى بالشخصية أحيانا وبالمصالحة أحيانا أخرى ليهدئ من غضب لاعبيه ويتحكم أكثر من مصنع أزمات أى فريق بالعالم ومنح بعض لاعبيه الثقة الكافية للاستفادة منهم مستقبلا.


الصدارة والتصنيف 

التفريط فى نقاط مباراة جزر القمر قد لا يمثل أزمة على صعيد التأهل، لكنه سيكون تأهلا منقوصا من الصدارة ومضرا على مستوى التصنيف، لذا يسعى البدري للفوز من أجل صارة المجموعة أولا ومن أجل تقدم مصر في التصنيف الدولي ثانيا، خاصة أن التصنيف سيكون عامل مؤثر في ترتيب مجموعات نهائيات الأمم الإفريقية.

وفي آخر تصنيف كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التصنيف الشهري للمنتخبات حيث ظل المنتخب المصري في مركزه الـ49 عالميًا للشهر الرابع على التوالي، فيما احتفظ المنتخب البلجيكي في الصدارة يليه المنتخب الفرنسي ثم البرازيلي والإنجليزي والبرتغالي، وصعود المنتخب المغربي مركزين في التصنيف ليصبح في الترتيب 33 والرابع أفريقيًا.

 


المصدر: اليوم السابع - الرياضة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا