الارشيف / الرياضة

3 لاعبين يفتحون صفحة جديدة مع موسيمانى فى الأهلى.. اقرأ التفاصيل

بحثاً عن استعادة مكانهم بالتشكيل الأساسى للنادى الأهلى والعودة للتألق من جديد، يأمل ثلاثة من نجوم المارد الأحمر فتح صفحة جديدة مع الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى المدير الفنى للفريق، بعدما توترت علاقتهم بالمدرب بالفترة الأخيرة، الأمر الذى تسبب فى استبعادهم من المباريات وجلوسهم على دكة البدلاء، خاصة أن الأهلى تنتظره مباريات قوية للغاية فى أبريل المقبل فى الدورى المحلى وبطولة دورى أبطال أفريقيا، نستعرضهم فى السطور التالية..

محمود كهربا 

يبحث محمود كهربا صانع ألعاب النادى الأهلى عن صفحة جديدة مع موسيمانى، الذى رحب بفكرة انتظامه فى التدريبات الجماعية بعد انتهاء العقوبة الموقعة عليه من قبل الجهاز الفني، والمقدرة بـ200 ألف جنيه وإيقافه شهراً يخوض خلاله تدريبات منفردة بعيدا عن المران الجماعي، والتى تنتهى فى الثالث من أبريل المقبل.

202001260924492449.jpg

وحدد موسيماني عدة شروط للموافقة على انتظام كهربا فى التدريبات الجماعية، أولها أن يلتزم اللاعب بقرارات الجهاز الفنى بعد نزوله التدريبات، وألا يطلب المشاركة فى المباريات أو يعترض حال عدم المشاركة فى المباريات أو الاستبعاد من قائمة فريقه.

ومن ضمن الشروط التى حددها موسيماني هى عدم افتعال مشاكل جديدة لأن تصدير اللاعب أى مشكلة جديدة ستكون نتيجتها طلب رحيله عن الأهلي، خلال فترة وجوده فى قيادة المارد الأحمر، وعدم نزوله التدريبات الجماعية مجددا.

والتزم محمود كهربا بالعقوبة الموقعة عليه من قبل الجهاز الفنى بعد رفضه مصافحة موسيمانى عقب مباراة فريقه ضد طلائع الجيش بالدوري، وتعامله بطريقة غير لائقة مع مدربه فى غرفة خلع الملابس.

وتوسط أكثر من لاعب فى صفوف الأهلى لحل أزمة موسيمانى مع كهربا للعفو عنه ونزوله التدريبات الجماعية لفريقه.

حسين الشحات 

وفى آخر مواجهة للأهلى أمام فيتا كلوب الكونغولى استبعد موسيمانى حسين الشحات من المشاركة بشكل أساسى مع الفريق ودفع به بديلا فى نهاية المباراة، وذلك رداً على تراجع مستوى الشحات فنياً وبدنياً وغضب الجماهير الأهلاوية منه، الأمر الذى دفع اللاعب لاستغلال استبعاده من صفوف منتخب مصر لتدشين فترة إعداد قوية فى فترة توقف الدوري ليعود للتشكيل الأساسى للمارد الأحمر ويفتح صفحة جديدة مع موسيمانى.

20200920120356356.jpg

استقر الجهاز الفني للأهلي بقيادة بيتسو موسيماني على العودة لسياسة التدوير بين اللاعبين خلال الفترة المقبلة للتعامل مع ضغط المباريات الكبير الذي ينتظر الفريق الأحمر بعد استئناف المسابقات وعقب نهاية التوقف الدولي لظروف مشاركة منتخب مصر في التصفيات الإفريقية، وخشية من تعرض المجموعة الأساسية للإجهاد والإصابات.

ويرغب الجهاز الفني للأهلي في تطبيق سياسة التدوير بين اللاعبين لأنه مُقدم على خوض 8 مباريات في شهر أبريل سواء في الدوري أو دوري أبطال إفريقيا، وهو ما يجعل الجهاز الفني متخوفا من تعرض لاعبيه للإصابات، لاسيما أنه يخوض تحديات قوية مثل مباراتيه الإفريقيتين ضد المريخ السوداني وسيمبا التنزاني ومواجهة الزمالك بقمة الدوري.

 

رامى ربيعة 

ويسعى رامى ربيعة، مدافع النادى الأهلى، لكسب ثقة موسيمانى والعودة من جديد للمشاركة مع المارد الأحمر، لاسيما بعدما كان اللاعب الوحيد الذى استبعد لأسباب فنية من رحلة كأس العالم للأندية التى أقيمت فى قطر فبراير الماضى، فلم يشارك اللاعب فى المباريات الأخيرة ويأمل فى لفت نظر المدرب الجنوب أفريقى لفتح صفحة جديدة مع الأهلى.

20210227041307137.jpg

ويكثف موسيمانى استعداداته مع لاعبيه للانقضاض على قمة الدوري، فعلى الرغم من أن نادي الزمالك يتربع على قمة الإيجيبشن ليج في الموسم الجاري برصيد 33 نقطة، إلا أن القمة ما زالت حائرة بين القطبين، خاصة أن الفريق الأبيض خاض مباريات أكثر من الأهلي صاحب المركز الثاني برصيد 27 نقطة.

وخاض الأهلي 11 مباراة من أصل 17 لقاء في الدور الأول، فاز في 8 مباريات وتعادل في 3 أخرى ولم يتذوق طعم الهزيمة، وسجل لاعبو الأهلي 23 هدفاً واستقبلت شباكهم 5 أهداف فقط، ويتبقى للأهلي 6 مباريات وهي، أسوان والزمالك وسموحة وإنبي والمصرى والجونة.

أما الزمالك فخاض 14 مباراة بزيادة 3 لقاءات عن غريمه التقليدي بالدوري، فاز في 10 مباريات وتعادل في 3 مباريات وخسر واحدة، وسجل لاعبو الزمالك 23 هدفاً، واستقبلت شباكه 6 أهداف، ويتبقى للفريق الأبيض 3 مباريات أمام، الأهلي، والإنتاج الحربي والبنك الأهلي.

فى حال فوز الأهلي في الثلاث مباريات المؤجلة سيرفع رصيده إلى 36 نقطة ويتقدم وقتها على الزمالك بعد التساوى فى عدد المباريات التي تم لعبها.

 

 

المصدر: اليوم السابع - الرياضة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا