الارشيف / أخبار العالم

كندا تتلقى تطمينات بشأن لقاحات كورونا القادمة من أوروبا

تلقت الحكومة الكندية، اليوم الأحد، تأكيدات من الاتحاد الأوروبي بأن شحنات اللقاحات القادمة إليها لن تتوقف، على الرغم من ضوابط التصدير الجديدة التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.
وقالت وزيرة المشتريات الكندية أنيتا أناند، ووزيرة ترويج الصادرات والتجارة الدولية ماري نج، إنهما تلقيتا تأكيدا على تسليم كندا الجرعات المستحقة.
ووفقا لبيان صادر عن مكتب نج، فقد تحدثت هذا الأسبوع مع المفوض الأوروبي للتجارة فالديس دومبروفسكيس وقيل لها إن أحدث القيود على تصدير اللقاحات من الاتحاد الأوروبي "لا تستهدف كندا".
كما صرح متحدث باسم المفوضية الأوروبية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، بأن ضوابط التصدير الجديدة تهدف إلى التأكد من أن أوروبا لديها "الحصة المناسبة" من اللقاحات.
وتخضع صادرات اللقاح من الاتحاد الأوروبي إلى كندا - والتي تشمل حاليا شحنات لقاح (فايزر-بيونتيك) و(موديرنا)، وهما المزودان الرئيسيان - لطلبات الترخيص والمفوضية الأوروبية.
وقالت أناند إنه تم تأمين تصاريح التصدير لشحنات الأسبوع المقبل، وقد تلقت شركة (فايزر) بالفعل الموافقات اللازمة للشحنات التي تتم في الأسبوع التالي، فيما تتأخر الشحنة التالية من جرعات (موديرنا) لبضعة أيام.
وأضافت أنها تطمئن إلى أن ذلك يرجع إلى تراكم ضمان الجودة وليس نتيجة للتحرك؛ للاحتفاظ بجرعات أكثر في أوروبا.
وتعتمد كندا كليا على لقاحات (كوفيد-19) التي تصنعها شركات الأدوية العالمية؛ نظرا لعدم وجود قدرة إنتاج محلية كافية حاليا.

المصدر: اليوم السابع - اخبار عالمية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا