الارشيف / أخبار العالم

مصر.. النيابة تكشف تفاصيل في حادث فتاة الجلالة وسر الظرف الأبيض بجوارها

مصر.. النيابة تكشف تفاصيل في حادث فتاة الجلالة وسر الظرف الأبيض بجوارها

كشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة في واقعة مصرع فتاة طريق الجلالة، مفاجأة في تفاصيل الحادث.

مصر.. النيابة تكشف تفاصيل في حادث فتاة الجلالة وسر الظرف الأبيض بجوارها

إقرأ المزيد

وتبين أن سائق السيارة النقل الذي اصطدمت به سيارة الفتاة لا يزال على قيد الحياة، رغم بشاعة الحادث الذي أظهرته مقاطع فيديو متداولة عبر مواقع التواصل.

وباشرت النيابة العامة التحقيق في واقعة مصرع فتاة طريق الجلالة واستعمت لأقوال سائق النقل الذي اصطدمت به الفتاة قبل مصرعها حرقا، وتبين إصابته وتم نقله إلى مستشفى السويس العام.

وانتقل محقق النيابة إلى المستشفى واستمع إلى أقوال السائق الذي أكد أنه كان يسير في اتجاهه وفوجئ بسيارة ملاكي تقودها فتاة تسير بسرعة ووقع بينهما حادث تصادم، ما أسفر عن احتراق سيارة الفتاة وتفحم جثتها.

واستعمت النيابة لأقوال أحد أقارب الفتاة "خالها" الذي استلم جثتها، والذي أكد أن الفتاة كانت في طريقها من الجونة إلى منزل الأسرة في الجيزة وبالتحديد في منطقة 6 أكتوبر وأثناء سيرها على الطريق "تاهت" في الطريق، وأثناء سيرها وقع حادث التصادم وانتهى بمصرعها.

وكشفت وسائل الإعلام المصرية سر الظرف الأبيض الغامض الذي عثر عليه ضمن محتويات الفتاة بعد الحادث، حيث كتب عليه: "اسم المريضة: داليا هلال هلال شتا عبدالمحسن، السن 53 عاما".

وبالنسبة للورقة المتداولة على محرك البحث غوجل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، والخاصة بتحاليل مريضة تدعى داليا هلال هلال شتا عبدالمحسن، رجحت طبيبة متخصصة في أمراض الدم بالقصر العيني ومصدر مقرب من الأسرة طلبت عدم ذكر اسمها، أنها متعلقة بوالدة الشابة الراحلة لكونها تعمل طبيبة تحاليل في مستشفى قصر العيني، ولذا توقعت أن تكون خاصة بأحد مرضاها، لكنها ليس لها علاقة بالحادث.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مستندا يزعمون أنه من موقع الحادث، وهو عبارة عن تقرير طبي يتضمن اسم داليا هلال شتا عبدالمحسن، وتبلغ من العمر 53 سنة، ما تسبب في ارتفاع معدلات البحث على اسم "داليا هلال شتا" و"داليا شتا" و"داليا هلال"، للوصول لبطلة ذلك الحادث الغامض.

المصدر: الوطن

المصدر: روسيا اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا