الارشيف / أخبار العالم

غضب بسبب "كسر رقبة " إمرأة سلفادورية على يد الشرطة فى المكسيك

تسببت وفاة امرأة سلفادورية على يد الشرطة فى المكسيك فى حالة غضب كبيرة، خاصة وأن تشريح جثتها أثبت تعرضها لكسر فى رقبتها، ونشرت المواقع الاجتماعية مقطع فيديو لها وهى تصرخ وكانت حافية القدمين بينما جلست شرطية على ظهرها لتقييد يديها خلفها.

امرأة سلفادورية
امرأة سلفادورية

 

وانتقد الرئيس المكسيكى أندريس مانويل لوبيز أوبرادور بشكل قاطع مقتل فيكتوريا إسبيرانزا سالازار على يد الشرطة، وأضاف "لقد عوملت بوحشية وقتلت.. إنه لأمر يبعث على الشعور بالألم والعار."

وقال الرئيس السلفادورى نجيب بوكيل إنه واثق من أن الحكومة المكسيكية ستطبق كامل وزن القانون على المسئولين"،حسبما قالت صحيفة "انفوباى" الارجنتينية.

وأضاف بوكيل  "أرى الآلاف من المكسيكيين الغاضبين ، يطالبون بالعدالة لمواطننا". إنهم غاضبون مثلنا. دعونا لا ننسى أنه لم يكن الشعب المكسيكي هو من ارتكب هذه الجريمة ، ولكن بعض المجرمين في شرطة تولوم".

وأكدت وزيرة خارجية السلفادور ، ألكسندرا هيل ، في حسابها على تويتر ، أن وزارة الخارجية "على اتصال بالفعل بأقارب السيدة السلفادورية التي توفيت في تولوم" ، وأضافت أن سفارة السلفادور "تفعل كل شيء". الإجراءات ذات الصلة أمام السلطات المكسيكية ".

من جانبها ، أدانت المدعي العام للدفاع عن حقوق الإنسان في السلفادور على تويتر  "حرمان امرأة مهاجرة سلفادورية من الحق في الحياة" وطالب "بتعويض الأسرة عن الضرر الذي سببته"، مؤكدة أن أمين المظالم السلفادوري ، أبولونيو توبار ، "سيطلب تعاون اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في المكسيك للتحقق من تصرفات سلطات ذلك البلد".

وقال رينيه أوليفاريس أريازا ، أحد أقارب سالازار، إنه شاهد مقطع الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وأن معارفه أبلغوا بالوفاة. أوليفاريس ، الذي قال إنه لا يفهم كيف فقدت حياتها ، طلب العدالة من السلطات المكسيكية. وفقًا للأقارب، عاش سالازار في المكسيك حوالي ثلاث سنوات وأنجبت ابنتان في سن المراهقة.

وتتطرق القضية إلى أزمتين حاليتين في المكسيك، وهما العنف الجنسي المنعكس في مقتل أكثر من 10 نساء يوميًا، وفقًا لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ، وأزمة الهجرة ، كما يتضح من احتجاز 34993 مهاجراً غير نظامي حتى 25 مارس ، مع 28 % زيادة سنوية.

 

 

المصدر: اليوم السابع - اخبار عالمية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا