الارشيف / أخبار العالم

موجة جديدة من العنف تعم بنغلاديش بعد زيارة رئيس وزراء الهند

موجة جديدة من العنف تعم بنغلاديش بعد زيارة رئيس وزراء الهند

Globallookpress Md Ibrahim

قالت الشرطة وصحفي محلي إن مئات من أعضاء جماعة إسلامية متشددة هاجموا معابد هندوسية وقطارا بشرق بنغلاديش اليوم الأحد مع انتشار أعمال العنف بعد زيارة لرئيس وزراء الهند ناريندرا مودي.

وقتل عشرة محتجين على الأقل في اشتباكات مع الشرطة خلال مظاهرات نظمتها جماعات إسلامية احتجاجا على الزيارة، واحتدم العنف بعد مغادرة مودي البلاد لتصاعد الغضب جراء سقوط القتلى.

ويندد المتظاهرون الذين ينتمي العديد منهم إلى "حفظة الإسلام"، أكبر الجماعات الإسلامية في بنغلاديش، بزيارة مودي، القومي الهندوسي الذي يتهمونه بتأجيج العنف ضد المسلمين في بلاده.

إقرأ المزيد

واليوم الأحد، هتف المتظاهرون "تحرك تحرك تحرك مباشر" فيما ساروا في نارايانغانج قرب العاصمة، حيث قطعوا طريقا عاما مهما بين دكا ومدينة شيتاغونغ الساحلية، كما قام مئات المحتجين بإحراق إطارات وقطع أثاث في الشوارع مرددين شعارات ضد مودي، وأطلقت الشرطة قنابل غاز مسيل للدموع ورصاصا مطاطيا لتفريقهم.

وهاجم نشطاء من جماعة حفظة الإسلام قطارا في منطقة براهمانباريا الشرقية مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص. وقال مسؤول في الشرطة إن المهاجمين "دمروا غرفة المحركات وألحقوا أضرارا بكل عرباته تقريبا".

ونقلت وكالة "رويترز" عن جاويد رحيم وهو صحفي في مدينة براهمانباريا أن "المدينة تحترق، وأضرمت النيران في العديد من المكاتب الحكومية دون تمييز"، وأن "عددا من المعابد الهندوسية في المدينة تعرض للهجوم أيضا".

ووصل مودي إلى دكا يوم الجمعة بمناسبة إحياء الذكرى الخمسين لقيام بنغلاديش وغادرها أمس السبت بعد أن أهدى رئيسة الوزراء الشيخة حسينة حوالي 1.2 مليون جرعة من لقاح الوقاية من كوفيد-19.

المصدر: وكالات

المصدر: روسيا اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى