الارشيف / ثقافة وفن

طارق مأمون مديرا لمتحف محمود خليل وحرمه.. وإيمان نبيل لـ "الفن الحديث"

أصدر الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، قرارا بتولى الفنان طارق مأمون، مديرا لمتحف محمود خليل وحرمه، الذى تم افتتاحه مساء أمس الأول بعد تطوير وترميم استمر أكثر من 10 سنوات.

ويضم المتحف مجموعات نادرة من المقتنيات التى تشكل جزءا من إبداعات الحضارة الإنسانية، مضيفة أن المتاحف بمختلف تصنيفاتها تمثل الذاكرة الحافظة لصفحات مشرقة من التاريخ، ولها تأثيراتها الإيجابية فى تنمية الوعى وبناء الشخصية.

كما أصدر خالد سرور قرارا بتولى إيمان نبيل مديراً لمتحف الفن الحديث بدار الأوبرا خلفا للفنان طارق مأمون، ومتحف الفن الحديث تم تجديده وتطويره أيضا بعد 10 سنوات، وذلك خلال شهر نوفمبر 2020.

يذكر أن متحف الفن الحديث، يقع داخل حرم ساحة دار الأوبرا المصرية، ويُعد من أهم وأبرز المتاحف فى مصر، ويضم أعمالًا فنية متميزة من مختلف الأجيال والحقب الزمنية، حيث تعود الفكرة لإنشاء متحف يضم روائع الفنون إلى عام 1927 بعدما نجح محمود خليل فى إقناع السراى بإصدار مرسوم ملكى بتشكيل لجنة استشارية لرعاية الفنون الجميلة، حيث أوصت اللجنة بإنشاء متحف الفن الحديث بالقاهرة، حيث يضم مقتنيات وزارة المعارف مما تقتنيه من صالون القاهرة السنوى، الذى تنظمه جمعية محبى الفنون الجميلة، وفى نفس العام تم تجميع الأعمال فى قاعة صغيرة بمقر جمعية محبى الفنون الجميلة بشارع الجمهورية حاليًا، ثم انتقلت إلى موقع متحف الشمع الذى أنشأه فؤاد عبد الملك سكرتير جمعية محبى الفنون الجميلة، ليصبح أول مبنى يحمل اسم متحف الفن الحديث بمصر.

المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا