ثقافة وفن

ندوة "ملامح الفنون الإسلامية في التراث الحضاري العالم" بالأعلى للثقافة.. الأربعاء

في إطار اهتمام "لجنة التاريخ والآثار" بالمجلس الأعلى للثقافة، بالتعاون مع متحف الفن الإسلامي في القاهرة، ومكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية بالقاهرة بفنون الحضارة الإسلامية والتي تمثل رافدًا من روافد الحضارة الإنسانية، تقتم ندوة ملامح الفنون الإسلامية في التراث الحضاري العالم"، والتي تنظمها لجنة التاريخ والآثار؛ وذلك في تمام الساعة العاشرة صباح الأربعاء المقبل بمتحف الفن الإسلامى. 

 

 وتأتى الندوة تحت رعاية الدكتورة نيفين الكيلانى وزيرة الثقافة، والدكتور هشام عزمي - الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة؛ و الدكتورة  علا العجيزى - مقررة لجنة التاريخ والآثار، والدكتور ممدوح عثمان: مدير متحف الفن الإسلامي – وزارة الآثار والسياحة ، والدكتورة مارتينو مللي: ممثل مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية بالقاهرة ، والدكتورة نوريا سانز: ممثل مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية.

 

جدير بالذكر، أصدرت الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية بـ المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الكاتب محمد ناصف، كتاب "المناخ وأثره على الزراعة فى مصر" تأليف الدكتورة عبلة عبد الرحمن الشيخ.

 

ويتناول الكتاب موضوع مناخ مصر وأثره على الزراعة في مصر، حيث يسهم المُناخ بدور رئيس وفعال في إنتاجية المحاصيل، خاصة في ظل تقلبات المناخ والتحديات الراهنة، لذا يجب أن يتم الأخذ في الاعتبار الظروف المناخية والبيئية؛ ومن ثَم فهي تؤثر في إنتاجية المحاصيل كمًّا وكيفًا، وخاصة محصول القطن؛ حيث تُعد زراعة القطن المصري من الأهمية بمكان على المستويين المحلي والعالمي؛ لكنه في الفترة الأخيرة شهد انخفاضًا إلى أدنى مستوياته – سواءً أكان ذلك من حيث غلة الفدان أم الإنتاج الكلى أم الصادرات المصرية – وترتب على ذلك فقدان القطن المصري لأهميته الاستراتيجية، ومن هنا كان لا بد من التوجه لزيادة الإنتاجية مع مراعاة الحفاظ على البيئة والمعدلات والمواصفات العالمية للتصدير؛ وذلك باتباع سياسة التكيُّف مع التقلب المُناخي للنهوض بالإنتاجية، خاصة مع محدودية القدرات الفردية وقلة الدعم المادي من السياسات.


المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا