ثقافة وفن

"نوبل" تتذكر جين آدامز ثانى امرأة تحصل جائزة السلام.. فماذا نعرف عنها؟

تذكرت جائزة نوبل العالمية، الناشطة الأمريكية جين آدامز، الرائدة في العمل الاجتماعي، والنسوية وصانعة السلام، والتى تعد ثانى امرأة تحصل على جائزة نوبل للسلام بعد بيرثا فون سوتنر.

 

وقالت جائزة نوبل العالمية، عبر حسابها الرسمى على منصة التغريدات "تويتر": كرست جين آدامز حياتها للعمل من أجل السلام ومساعدة الفقراء. وبعد أن تم ترشيحها في 91 مناسبة، حصلت أخيرًا على جائزة نوبل للسلام عام 1931 وهي ثاني امرأة تحصل عليها بعد بيرثا فون سوتنر.

 

نعرف عن جين آدمز أنها ولدت فى  6 سبتمبر 1860 ورحلت عن عالمنا فى 21 مايو 1935، وهى رائدة وناشطة أمريكية، أخصائية اجتماعية، فيلسوفة، عالمة الاجتماع، مؤلفة، ورائدة في السلام العالمي وحقوق الاقتراع للمرأة. 

شاركت جين آدامز في تأسيس أول بيت مستوطنة في الولايات المتحدة مع إلين جيتس ستار، الذي سمي هول هاوس في شيكاغو. في عصر اعتبر فيه رؤساء مثل تيودور روزفلت وودرو ويلسون إصلاحيين وناشطين اجتماعيين، كانت أدامس واحدة من أبرز الإصلاحيين من العصر التقدمي. آدمز ساعدت في تركيز الاهتمام على القضايا التي تهم الأمهات، مثل احتياجات الأطفال والصحة العامة، والسلام العالمي. 

 

من أبرز ما قالته آدمز أنه إذا كان على المرأة أن تكون مسؤولة عن تنظيف مجتمعها وجعله مكانا أفضل للعيش، فإنها تحتاج إلى أن تكون قادرة على التصويت للقيام بذلك على نحو فعال.

 

أصبحت أدامز نموذجا تحتذي به النساء من الطبقة المتوسطة الذين تطوعوا للرفع بمجتمعاتهم. اشتهرت بانتمائها إلى المدرسة البراغماتية الأمريكية للفلسفة. في عام 1889 شاركت في تأسيس هول هاوس، وعام 1920 كانت أحد مؤسسي اتحاد الحريات المدنية. في عام 1931 أصبحت أول امرأة أميركية تمنح جائزة نوبل للسلام، واعترف به كمؤسسة مهنة الخدمة الاجتماعية في الولايات المتحدة.

 


المصدر: اليوم السابع - ثقافة وفن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا