الارشيف / تكنولوجيا

"يوتيوب" تطلق ميزة جديدة وتكشف عن مبلغ خيالي قدمته للفنانين وصناع المحتوى

 كشفت المنصة العالمية "يوتيوب" عن تقديم أكثر من 50 مليار دولار لصنّاع المحتوى والفنانين والشركات الإعلامية على مدار السنوات الثلاث الماضية، في أول حدث لها باسم"Made on YouTube "، حسبما نقل موقع البيان الإماراتية.

 

وتقدم YouTube اليوم فصلًا جديدًا في دعم المحتوى المبدع على المنصة، من خلال فعاليّة Made on YouTube. حيث أعلن الفريق عن توسيع نظام تحقيق الدخل للمنصة، برنامج شركاء YouTube، للسماح بانضمام المزيد من صناع المحتوى، وتقديم طرق جديدة للمبدعين على تحقيق الربح من الإعلانات في فيديوهات Shorts، وتقديم إمكانية تحقيق الربح المادي من الإعلانات لصناع المحتوى الذين يقومون باستخدام الموسيقى في مقاطع الفيديو التي ينتجونها.

 

ويعكس الإعلان الجديد تنوّع مجتمع صناع المحتوى والسماح لأكثر من مليوني صانع وصانعة محتوى بجني الأموال على YouTube من خلال أي هيئة إبداعية.

 

ويتضمن التحديث الجديد على المنصة:


توسيع فرصة الانضمام إلى برنامج شركاء YouTube

مع بداية العام المقبل، سيتمكن صناع الفيديوهات القصيرة (Shorts) من التقديم إلى برنامج شركاء YouTube عند وصول عدد المشتركين في قنواتهم إلى ألف مشترك، والحصول على 10 ملايين مشاهدة للفيديوهات القصيرة خلال 90 يوم. سوف يستمتع الشركاء الجدد بجميع المزايا التي يقدمها برنامج شركاء YouTube، بما في ذلك تحقيق الربح من الإعلانات عبر Shorts ومقاطع الفيديو الطويلة على YouTube. وذلك يعتبر خيارً إضافيًا للمعايير الحالية حيث لا يزال بإمكان صناع محتوى الفيديوهات الطويلة التقديم على برنامج شركاء YouTube عند وصولهم إلى 1000 مشترك و 4000 ساعة مشاهدة. يمكن لصناع المحتوى اختيار الخيار الأفضل الذي يناسب قناتهم بينما يحافظ YouTube على نفس المستوى من أمان العلامة التجارية للمعلنين. ولدعم صناع المحتوى الجدد في رحلتهم على YouTube، ستقدم المنصة أيضًا مستوى جديد من برنامج شركاء YouTube بمتطلبات أقل مما يوفّر فرصة الوصول المبكرة لميزات التمويل من المعجبين مثل Super Thanks و Super Stickers و Super Stickers والاشتراكات في القنوات.


تقديم أول نموذج من نوعه لمشاركة الإيرادات من الفيديوهات القصيرة YouTube Shorts

تنتشر ميّزة Shorts للفيديوهات القصيرة في جميع أنحاء العالم، وقد وصلت عدد المشاهدات اليومية عالميًا حوالي 30 مليار مشاهدة وما يزيد عن 1.5 مليار من المستخدمين المسجلين شهريًا. لدعم ومكافأة هذه الفئة الإبداعية الجديدة، سوف نبدأ في بداية عام 2023 استخدام نموذج مختلف لمشاركة الأرباح مع صنّاع الفيديوهات القصيرة Shorts سواء الحاليين أو المستقبليين. ولأنّ الإعلانات تعرض بين مقاطع الفيديو في Shorts Feed، سيتم إضافة العائد المادي من هذه الإعلانات بشكل مكافأة شهرية لصنّاع المحتوى والمساعدة في تغطية تكاليف تراخيص المقاطع الموسيقية. من إجمالي المبلغ المخصص للدعم، سيحتفظ صناع المحتوى بنسبة 45 بالمئة من الأرباح، بحسب حصصهم في إجمالي مشاهدات YouTube Shorts. تبقى الحصّة كما هي بغض النظر عن استخدام المقطع الموسيقي أم لا.


المصدر: اليوم السابع - تكنولوجيا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا